Skip to content
theme.common.colored_curve

لمحة عن مؤتمر الدوحة الدولي للإعاقة والتنمية

تحت رعاية صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، مؤسس المؤسسة القطرية للعمل الإجتماعي والمراكز المنضوية تحت مظلتها، تستضيف العاصمة القطرية - الدوحة، مؤتمر الدوحة الدولي للإعاقة والتنمية وذلك يومي 7 و 8 ديسمبر 2019.

 

وتحت شعار "تسخير قوة التنمية الاجتماعية المستدامة للنهوض بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة"، يسعى المؤتمر إلى دعم الجهود الدولية الرامية لتحقيق الربط بين اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من جهة وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة من جهة أخرى، وذلك لتطوير سياسات اجتماعية قادرة على تحقيق المساواة التضمينية الشاملة في المجتمع تشارك في صياغتها مختلف القطاعات الحكومية والخاصة والمجتمع المدني.

 

ومن المتوقع أن تثمر هذه المساعي عن وضع رؤية جديدة للقرن الحادي والعشرين سيكون لها أثر إيجابي كبير على المكتسبات الحقوقية لما يقارب 1.5 مليار شخص من ذوي الإعاقة حول العالم. 

 

ويمثل المؤتمر منبراً دولياً رفيع المستوى يتيح للأشخاص ذوي الإعاقة، وكذلك المؤسسات الدولية والإقليمية، بما فيها مؤسسات الأمم المتحدة وتلك العاملة في مجالات التنمية المستدامة ودعم المشروعات الإنمائية وإيجاد وتوظيف الحلول المبتكرة في هذا المجال، بإيصال صوتهم الحقيقي والمسموع إلى العالم، كما يعد للمؤتمر أهمية خاصة كذلك بالنسبة لمجموعة واسعة من الجهات الدولية الأخرى المشاركة في التنمية المستدامة.

 

وستجد المنظمات المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وصناع القرار، والحكومات، وكذلك منظمات المجتمع المدني، والخبراء، والأكاديميون، في هذا المؤتمر فرصةً للتعبير عن آرائهم ومشاركة خبراتهم، لا سيّما فيما يتعلق بالتنسيق بين برامج التنمية وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، من أجل بناء مستقبل أفضل يمكّن جميع الأفراد دون استثناء أو تمييز من الحصول على فرص عادلة ومتساوية. 

 

About DICDD

القيادة

صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، مؤسس المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي

 

صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، مؤسس المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي

 

عن المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي

رغبةً في الاسهام في تحقيق التنمية البشرية والاجتماعية في الدولة، وإيماناً بضرورة إنشاء مجتمع يتمتع بالثقة في النفس والقيم والسلوك الإيجابي، فقد قامت صاحبة السمو الشيخة/ موزا بنت ناصر – يحفظها الله – بصفتها المؤسس - في غضون شهر يوليو 2013 - بتأسيس المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي كمؤسسة خاصة ذات نفع عام وفقاً لأحكام المرسوم بقانون رقم (21) لسنة 2006 بشأن المؤسسات الخاصة ذات النفع العام وتعديلاته، وذلك بهدف تنمية منظمات المجتمع المدني التي تعمل تحت مظلتها وتعزيز قدراتها و النهوض بها وتطوير و تفعيل دورها في المجتمع، ووضع الاستراتيجيات والسياسات والبرامج التي تساهم في الارتقاء بتلك المنظمات بما يمكنها من تحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها، بما يتفق مع روح الدستور، ورؤية قطر 2030، واستراتيجية التنمية الوطنية للدولة، ومبادئ حقوق الإنسان، والمواثيق والاتفاقات الدولية وغيرها من المعايير الوطنية والإقليمية والدولية ذات الصلة والتي صادقت عليها دولة قطر.

 

وفي هذا الإطار، تجدر الإشارة إلى أن منظمات المجتمع المدني التي تعمل تحت مظلة المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي - حالياً - هي المراكز التالية:

 

 

  •  أمان: مركز الحماية والتأهيل الاجتماعي
  • وفاق: مركز الاستشارات العائلية
  • دريمة: مركز رعاية الأيتام
  • إحسان: مركز تمكين ورعاية كبار السن
  • الشفلح: مركز للأشخاص ذوي الإعاقة
  •  مبادرة بست باديز قطر
  • نماء: مركز الإنماء الإجتماعي
  • مركز النور للمكفوفين

 

أهداف المؤتمر

  • تسليط الضوء على أبرز قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة والتحديات التي يواجهونها واستعراض أهم التجارب العالمية التي عملت على التغلب عليها.
  • استثمار التكامل والتقاطع بين اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وأجندة التنمية المستدامة من أجل اعتماد خطة مناصرة عالمية حولها.
  • إبراز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة على رأس الأجندة التنموية الدولية.
  • التزام دولة قطر بالعمل على إقرار حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وحمايتها واعتماد سياسة تضمينية لتمكينهم وتأمين فرص مشاركتهم.
  • إطلاق "إعلان الدوحة" والذي سيشكل علامة فارقة في تسخير الجهود لإعمال أجندة التنمية المستدامة نحو حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

 

المخرجات والأثر المتوقع

من المتوقع أن تثمر هذه الجهود عن إطلاق "إعلان الدوحة" باعتباره أبرز مخرجات المؤتمر، إذ سيمثل هذا الإعلان لدى اعتماده مرجعية حقيقية في مجال حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بصفة خاصة وحقوق الإنسان والتنمية البشرية الشاملة والمستدامة بصفة عامة.

 

ويسعى المؤتمر لتحقيق مجموعة من المخرجات أهمها:

 

  • صياغة منظورٍ عامٍ للسياسات ذات الصلة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة على المستوى العالمي
  • التوعية بآثار السياسات الإقليمية
  • دعم جهود المناصرة من خلال تعزيز مشاركة المجتمع المدني
  • قيادة جهود الإصلاح على المستوى الوطني

مقررات وجلسات المؤتمر

يسعى مؤتمر الدوحة الدولي للإعاقة والتنمية إلى صياغة منظورٍ عامٍ للسياسات ذات الصلة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة على المستوى العالمي، كما يسلط الضوء على الجهود التي تبذلها المؤسسات المحلية والإقليمية والدولية للجمع والتوفيق بين حقوق الأشخاص ذوي " الإعاقة التي أقرتها الأمم المتحدة من جهة، وأهدافها للتنمية المستدامة من جهة أخرى، على أن تثمر هذه الجهود عن إطلاق "إعلان الدوحة حول حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والتنمية المستدامة، ليشكّل خطوة مهمة للدفع بعجلة التغيير إلى الأمام. 

 

جلسات المؤتمر لليوم الأول

 

  • الترحيب والكلمات الافتتاحية 
  • الجلسة العامة: نحو مساواة شاملة للجميع
  • الجلسة 1: نحو سياسة تعليم تضمينية للجميع
  • الجلسة 2: نحو سياسة توظيف تضمينية للجميع
  • الجلسة 3 أ / جلسة موازية: توفير الرعاية الصحية والرفاه العام
  • الجلسة 3 ب / جلسة موازية: توفير الرعاية الصحية الإنجابية
  • الجلسة 4 أ / جلسة موازية: نحو سياسة ذكية
  • الجلسة 4 ب / جلسة موازية: البيانات والبحوث

 

جلسات المؤتمر لليوم الثاني

 

  • الجلسة 1: الأطفال والاعاقة: حقوق الانسان والتحديات المجتمعية
  • الجلسة 2: المدن والتجمعات البشرية
  • الجلسة الختامية: "إعلان الدوحة"

 

 

 

الشركاء

يأتي تنظيم مؤتمر الدوحة الدولي للإعاقة والتنمية من قبل المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي بالتعاون مع المراكز المنضوية تحت مظلتها، إضافة إلى عدد من الشركاء الاستراتيجيين على المستويين المحلي والدولي، توافقا مع التوجهات الحكيمة لصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، مؤسس المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي.

 

الشركاء الدوليون:

 

 

 

الشركاء المحليون:

 

 

 

 

الشركاء الاستراتجيين

موعد ومكان انعقاد المؤتمر

من المقرر عقد مؤتمر الدوحة الدولي للإعاقة والتنمية يومي 7 و 8 ديسمبر 2019، في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، بالعاصمة القطرية - الدوحة.

اضغط هنا لزيارة الموقع

 

map image

 

زيارة الموقع